بسم الله الرحمن الرحيم

اللهّم صل ِ على محمد وآل محمد

www.alshaer.net

  شبكة الشاعر الاسلامية

 

الحافظ أبو المؤيد وأبو محمد موفق (3) بن أحمد بن (4) أبي سعيد إسحاق ابن المؤيد المكي الحنفي المعروف بأخطب خوارزم.
كان فقيها غزير العلم، حافظا طايل الشهرة، محدثا كثير الطرق، خطيبا طاير الصيت، متمكنا في العربية، خبيرا على السيرة والتاريخ، أديبا شاعرا، له خطب و شعر مدون.
ذكره الحموي في (معجم الأدباء) في ترجمة أبي العلاء الهمداني (5) بالحفظ، وأثنى عليه الصفدي في (الوافي بالوفيات)، والتقي الفارسي في (العقد الثمين) في تاريخ البلد الأمين: والقفطي في (أخبار النحاة) والسيوطي في (بغية الوعاة) ص 401،

 

ألا هل من فتى كأبي تراب؟
الخطيب الخوارزمي  
ألا هل من فتـى كأبـي تـراب      إمـام طاهـر فـوق iiالتـراب؟
إذا ما مقلتـي رمـدت iiفكحلـي      تراب مس نعـل أبـي  iiتـراب
محمـد النبـي كمصـر  iiعلـم      أميـر المؤمنيـن لـه iiكـبـاب
هو البكاء في المحـراب  iiلكـن      هو الضحاك في يوم  iiالحـراب
وعن حمراء بيت المال  iiأمسـى      وعن صفرائه صفـر iiالوطـاب
شياطين الوغى دحروا  دحـورا      بـه إذ سـل سيفـا  كالشهـاب
علـى بالهدايـة قـد  iiتحـلـى      ولمـا يـدرع بـرد iiالشـبـاب
علـي كاسـر الأصنـام iiلـمـا      علا كتف النبي بـلا  iiاحتجـاب
علي فـي النسـاء لـه وصـي      أميـن لـم يمانـع iiبالحـجـاب
علـي قاتـل عمـرو بــن iiود      بضرب عامر البلـد  iiالخـراب
حديـث بـراءة وغديـر  iiخـم      وراية خيبـر فصـل iiالخطـاب
هما مثـلا كهـارون  وموسـى      بتمثيـل النبـي بـلا iiارتـيـاب
بني في المسجد المخصوص iiبابا      له إذ سـد أبـواب  iiالصحـاب
كـأن النـاس كلهـم  قـشـور      ومـولانـا عـلـي iiكاللـبـاب
ولايتـه بـلا ريـب iiكـطـوق      على رغم المعاطس في  iiالرقاب
إذا عمـر تخبـط فـي جـواب      ونبـهـه عـلـي iiبالـصـواب
يقـول بعدلـه: لـولا  iiعـلـى      هلكت هلكت في ذاك  iiالجـواب
ففاطـمـة ومـولانـا iiعـلـي      ونجلاه سروري فـي  iiالكتـاب
ومن يـك دأبـه تشييـد  iiبيـت      فها أنا مدح أهل البيـت  iiدابـي
وإن يك حبهـم هيهـات  iiعابـا      فها أنا مذ عقلت قريـن  iiعـاب
لقـد قتلـوا عليـا مـذ iiتجلـى      لأهل الحق فحلا في iiالضـراب
وقد قتلوا الرضا الحسن المرجى      جواد العـرب بالسـم iiالمـذاب
وقد منعوا الحسين الماء  iiظلمـا      وجـدل بالطعـان iiوبالضـراب
ولـولا زينـب قتلـوا  iiعلـيـا      صغيـرا قتـل بـق أو  iiذبـاب
وقد صلبوا إمـام الحـق iiزيـدا      فيـا لله مـن ظـلـم عـجـاب
بنات محمد في الشمس عطشـى      وآل يزيـد فـي ظـل iiالقبـاب
لآل يزيـد مــن ادم  iiخـيـام      وأصحاب الكسـاء بـلا iiثيـاب
 
alshaer.net

 


(3) في الفوائد البهية: موفق الدين أحمد بن محمد وهو تصحيف. وقد ذكر اسمه في شعره موفقا كما يأتي وهكذا يوجد في المصادر القديمة.
(4) في العقد الثمين موفق بن أحمد بن محمد.
(5) الحافظ الحسن العطار المقري المتوفى 569.

***

الصفحة الرئيسية